من رائ بالمنام انه يسعى للحصول ع شهادة الدكتوراة

المائدة: 27)، ومن رحمة الله تعالى بأمة نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم- أنه أخفى عنها كثيراً من علامات القبول، بل ربما كلها حتى لا يفخر أحدٌ بعمله، ولذلك نجد أن الفعل تُقُبِّلَ في قوله - تعالى . ثم على المفتي أن يفتي لما يراه موافقاً للدليل، موافقاً للكتاب والسنة، ولا يختلف جوابه بهذا عن ذاك وإنما يكون جوابه على موجب الكتاب والسنة، لا يتلمس للناس الرخص، ويفتح لهم الأبواب، وإن كان ذلك مخالفاً للأدلة يأخذ من أقوال العلماء ما يناسب لهوى الناس، بل يأخذ ما يوافق

2022-12-03
    د عثمان القصبي
  1. pdf
  2. ولقد